Questo sito usa cookie per fornirti un'esperienza migliore. Proseguendo la navigazione accetti l'utilizzo dei cookie da parte nostra OK

بيان صحفي 26 نوفمبر 2017

Data:

26/11/2017


بيان صحفي 26 نوفمبر 2017

التقى اليوم السيد/ جامباولو كانتيني، سفير ايطاليا بالقاهرة، السيد الدكتور/ علي عبد العال، رئيس مجلس الشعب المصري.

في بداية اللقاء أشار السفير كانتيني الى تعازي رئيس الجمهورية الايطالية السيد/ سرجو متاريللا و ممثلي كافة السلطات الايطالية و التي تقدموا بها فور حدوث الهجوم الوحشي يوم الجمعة 24 نوفمبر الماضي بمسجد الروضة بسيناء مع التأكيد على توافق الرؤى و الالتزام التام في مواجهة كافة صور الارهاب.

قدم اللقاء فرصة سانحة لمناقشة العلاقات التي تربط بين ايطاليا و مصر و الأولوية التي يعطيها الجانب الايطالي لأهمية استمرار و تطوير التعاون القضائي الجاري للتوصل الى الحقيقة بشأن حادث القتل الوحشي للمواطن الايطالي جوليو ريجيني، كما تم عرض ذلك أثناء الزيارات الأخيرة التي قام بها ممثلو الحكومة الايطالية و برلمانيون ايطاليون الى مصر. بهذا الشأن أعرب الطرفان عن رغبتهما في تكثيف الزيارات بين البلدين، أيضا بهدف مناقشة المبادرات التشريعية العديدة التي يقوم بها مجلس الشعب و المتعلقة بمختلف المجالات.

بالإضافة الى مكافحة الارهاب و الاتجار في البشر التي أصدر مجلس الشعب بشأنها قانونا مهما في نهاية عام 2016 و الذي ساهم في وقف تدفقات الهجرة غير الشرعية تماما من السواحل المصرية الى السواحل الايطالية، اتفق السفير كانتيني و رئيس مجلس الشعب د. عبد العال على أن ايطاليا و مصر لديهما فرصة سانحة لدفع و تكثيف التعاون في قطاعات أخرى عديدة.

و لهذا الغرض أيضا انتهز السفير كانتيني الفرصة ليؤكد للسيد رئيس مجلس الشعب د. عبد العال على أهمية أن توازن اللوائح التنفيذية للقانون الخاص بالمنظمات غير الحكومية بين متطلبات الأمن و بين المساهمة التي تقدمها تلك المنظمات، و منها بعض المنظمات الايطالية، للمجتمع المدني و للتنمية في مصر.


558