يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط الفنية والتحليلية وملفات تعريف الارتباط الخاصة بطرف ثالث.
من خلال الاستمرار في التصفح ، فإنك تقبل استخدام ملفات تعريف الارتباط.

التفضيلات cookies

مشاركة الوزير تاياني في اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة يوم السبت 25 نوفمبر

Arabic_-_2023_UNWomen_16-Days-of-Activisim_static-01

تنضم وزارة الخارجية الإيطالية لحملة التوعية التي أطلقتها الأمم المتحدة من أجل اليوم العالمي للقضاء على العنف ضد المرأة. سيشارك نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية أنطونيو تاياني في احتفالية لإضاءة مبنى وزارة الخارجية، وتعقد الاحتفالية في الميدان المقابل لمبني الوزارة يوم الخامس والعشرين من نوفمبر في تمام السادسة مساء

صرّح الوزير تاياني “سيتم إضاءة مبنى وزارة الخارجية باللون البرتقالي لإعطاء رسالة قوية بالاهتمام ولتكرار الإدانة الحازمة لجميع صور العنف ضد المرأة، وهي جريمة بغيضة تشكّل أحد أخطر وأوسع أشكال انتهاك حقوق الإنسان في العالم، كل ساعة تقتل خمس سيدات في المنازل، في حين أن واحدة من كل ثلاث سيدات تقع ضحية للعنف الجسدي أو النفسي أو سوء المعاملة والاستغلال”

أشار تاياني” العنف ضد المرأة يعد وباء يضرب أيضا بلدنا للأسف. بصفتي نائب لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية قررت أن أخصص لذكرى جوليا تشيكيتين، الذي صدم مقتلها العالم، برنامج المنح الدراسية الرئيسي للتميز الذي تروج له وزارة الخارجية الإيطالية “استثمر موهبتك في إيطاليا”، والذي يستهدف أفضل المواهب الأجنبية. قادمون من 17 دولة ومهتمون بدراسة التخصصات الهندسية او الاقتصادية او المعمارية”

بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء، قررت وزارة الخارجية وشبكتها الدبلوماسية الانضمام لحملة “إضاءة العالم باللون البرتقالي” والتي تعلن عن بدء مبادرات لمدة ستة عشر يوما بجانب المجتمع المدني. الحملة تحت عنوان “اتحدوا! “استثمروا لمنع العنف ضد النساء والفتيات”، تركز على تعزيز الاستثمارات والموارد المالية المخصصة لمكافحة العنف بين الجنسين، ويحدد هدفًا أكثر طموحًا: إعلان “اليوم البرتقالي” في الخامس والعشرين من كل شهر، كأداة لتعزيز وتحقيق اهتمام الرأي العام بالموضوع بشكل مستمر

يتفاقم ضعف السيدات والفتيات في النزاعات المسلحة، وكذلك في أي حالة طوارئ، حيث يكن أكثر عرضة للخطر. وفي مواجهة هذه البيانات المثيرة للقلق، تعرب إيطاليا مرة أخرى عن إدانتها الشديدة لجميع أشكال التمييز والعنف ضد المرأة

يعد القضاء على العنف ضد المرأة ودعم تحرير المرأة من بين ركائز السياسة الخارجية الإيطالية وعمل إدارة التعاون من أجل التنمية. ويتجلى ذلك من خلال الحملات الدولية العديدة، مثل تلك التي تهدف إلى القضاء على تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية والزواج المبكر والقسري، والتي كانت إيطاليا دائمًا في مقدمة الدول الداعمة لها، والتزامنا داخل لجنة الأمم المتحدة المعنية بوضع المرأة. وفي إطار جدول أعمال الأمم المتحدة “المرأة والسلام والأمن”، تحتل إيطاليا موقع الصدارة داخل المجتمع الدولي سواء في تعزيز المبادرات الرامية إلى تعزيز دور المرأة في منع الصراعات وحلها أو في مرحلة ما بعد الصراع. إعادة الإعمار، سواء من خلال خطة العمل الوطنية الرابعة 2020-2024

تشارك إيطاليا في برامج منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية الرامية لدعم فرص ريادة الأعمال النسائية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ونجن فخورون بدعم شبكة الوسطاء من نساء المتوسط، وكذلك “الصندوق الاستئماني للمساواة بين الجنسين- العمل المالي الإيجابي للنساء في أفريقيا AFAWA من بنك التنمية الأفريقي. تهدف المبادئ التوجيهية لإدارة التعاون الإيطالي بشأن المساواة بين الجنسين وتعزيز النساء والفتيات إلى زيادة تكثيف التزامنا من خلال مبادرات محددة تخص صحة المرأة والأم والطفل والصحة الجنسية والإنجابية، ودعم البرامج لصالح تعليم الفتيات والنساء ومشاريع لتنمية ريادة الأعمال النسائية

يعد تخطيط وتنفيذ السياسات الفعالة على المستوى الدولي أيضًا ذا أهمية أساسية لتحقيق الهدف الخامس للتنمية المستدامة لخطة عام 2030 وخطة عمل الاتحاد الأوروبي بشأن حقوق الإنسان والديمقراطية 2020-2024 واستراتيجية الاتحاد الأوروبي بشأن المساواة بين الجنسين 2020-2025